الربيع السعودية للأغذية تشارك في الحملة الوطنية (إشرب حليب)
تشارك (الربيع السعودية) للأغذية المحدودة في الحملة الوطنية (إشرب حليب)، التي تم إطلاقها مؤخراً في السعودية من قبل وزارة الصحة، وتحظى الحملة بدعم كبير من قطاع الشركات السعودي، حيث تسهم العديد من الشركات بفاعلية في هذه الحملة التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي بفوائد الحليب لمختلف الفئات العمرية. وتعد (الربيع السعودية للأغذية المحدودة)، الشركة الرائدة في مجال تصنيع منتجات العصائر في السعودية، من بين الشركات التي تلعب دوراً كبيراً في هذه الحملة.

وتماشياً مع شعارها (الصحة للجميع)، تساهم الشركة في نشر الوعي بأهمية الحليب في النظام الغذائي وخاصة بالنسبة للأطفال وذلك من خلال توزيعها لكميات كبيرة من علب الحليب في مختلف مدارس المملكة.

وقال الشريف منذر الحارثي، مدير عام شركة (الربيع السعودية للأغذية المحدودة): (كوننا أحد أبرز مصنعي الأغذية في المملكة، نعتبر أنه من ضمن مسؤولياتنا دعم المبادرات الهامة مثل حملة (اشرب حليب). وبداية، سنركز على المدارس على اعتبار أن الأطفال يطورون عاداتهم الغذائية في سن مبكرة، حيث غالباً ما تكون هذه العادات ذات تأثير حاسم على صحتهم طوال حياتهم. وسبق لنا أن وضعنا خطة متكاملة للمساعدة في دعم هذه الحملة في الوقت الذي نؤكد فيه بشكل دائم على التزامنا بتوفير منتجات صحية للجميع). وأضاف الحارثي: (في إطار استراتيجيتنا المستمرة للتواصل مع المجتمع، سنستمر في دعم وتمويل مثل هذه الحملات والبرامج الصحية والندوات وغيرها من الجهود ذات الصلة، بهدف ضمان أن يطلع الجميع على مدى أهمية التمتع بصحة جيدة).

وتم إطلاق حملة (إشرب حليب) من قبل الدكتور حمد بن عبد الله المان، وزير الصحة السعودي، حيث تهدف إلى تعزيز الوعي لدى الأفراد بأهمية شرب الحليب لحماية الجسم من هشاشة العظام. وأظهرت الدراسات الحديثة، التي قامت بها وزارة الصحة في السعودية، ارتفاعاً في حالات هشاشة العظام بين الرجال والنساء في المملكة