اقرأ تحتفل بمرور 10 سنوات على انطلاق البث
احتفلت قناة اقرأ الفضائية بمرور 10 سنوات من الانطلاق والبث الفضائي والنجاحات المتتالية، والتي تعد أول قناة إسلامية بالعالم.

وتقدم القناة باقة من البرامج الاحتفالية التي تعبر عن رحلة القناة الإعلامية خلال العشر سنوات الماضية وتطورها خلال الفترة القادمة.

وأكد محمد سلام المدير التنفيذي لقناة اقرأ أن القناة فكرة الشيخ صالح كامل وهي أول قناة إسلامية على مستوى العالم تأسست عام 1998م وقد اعتبرها البعض مغامرة ولكن الشيخ صالح صاحب رؤية مستقبلية في كل المجالات.
وسجل الشيخ صالح كامل كلمة بهذه المناسبة أكد فيها دعمه ورعايته بقناة اقرأ وأنها ستستمر إلى أن يرث الله الأرض وما عليها.

كما ألقى عدد من أصحاب الفضيلة العلماء والشيوخ كلمات بهذه المناسبة تبث تباعاً على القناة وتعبر عن دور القناة في خدمة الإسلام والمجتمع الإسلامي.

ولقد انطلقت قناة اقرأ الفضائية التي أسستها الشركة الإعلامية العربية غرة رجب 1419هـ الموافق أكتوبر 1998م في بادرة رائدة ومميزة كأول قناة فضائية إسلاميـة ، لتؤكد سماحة الإسلام وخيريـــة الأمة العربية والإسلامية وتدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة من خلال برامجهـا الدينية والثقافية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية والسياسية منطلقة من القرآن الكريم والسنـة النبوية لتلبية حاجات ورغبات المشاهدين حول العالم الناطقين باللغة العربية مع الاهتمام بتقديم برامج باللغة الإنجليزية .

كما تسعى قناة اقرأ لتقديم إعلام عربي هادف ومميز يلبي حاجة المشاهد من خلال البرامج الجادة المفيدة في مضمونها الجذابة في شكلها والممتعة في عرضها من منظور إسلامي وفكر وسطي شامل وتقدمها برؤية عصرية وبأسلوب ممتع ومتنوع ومشوق أي أنها ( قنــــاة عربيـــة إسلاميــــة عصريــــة شاملــــة ) تهدف إلى ترسيخ المنهج الوسطي السمح للإسلام ومن ثم تأصيل معاني الإنسانية والحب والرحمة والإيجابية و إبراز الجوانب المشرقة والإيجابية والعالمية للحضارة العربية والإسلامية وغرس روح التفاهم والحوار والتعاون بين أفراد الأمة وفتح قنوات التواصل الحضاري مع ثقافات الأمم الأخرى كما تعمق محبة الله ورسوله ودينه والتمسك بالكتاب والسنة قولاً وعملاً وسلوكاً وتعمل على إبراز القدرات والنماذج الإيجابية في أمتنا والاهتمام بقضايا وفكر المرأة وتأكيد دورها في بناء المجتمع والعناية بقضايا التربية والتنشئة السليمة للأجيال وتساهم في علاج المشكلات وحل القضايا التي تواجه العرب والمسلمين بمنهجية وموضوعية وتعمل على بناء جسور التواصل مع الجاليات العربية الإسلامية في العالم من خلال برامج باللغات الأخرى غير العربية وتهتم بقضايا الشباب وإعدادهم للمساهمة في تنمية وبناء مجتمعاتهم والتمسك بأصالتهم مع الانفتاح على التقدم العلمي والحضاري والتعريف بالشعوب والدول العربية والإسلامية وتسليط الضوء على أحوال الجاليات والأقليات المسلمة في شتى أنحاء العالم كما تقديم برامج ترويجية وترفيهية مسلية بعيداً عن الإسفاف والابتذال وتلبي رغبات الجمهور في إعلام ملتزم وعصري ومفيد