«درة الرياض» تدشن البيت الذكي
تَوجت دُرّة الرياض إنجازات مشروعها الريادي المتميز بتقديم نموذج أولي من المنزل الذكي والمجمّع الذكي، يمثل عينة من الفيلات الرفيعة المستوى المزوّدة بأحدث التقنيات الذكية وذلك من خلال التعاون مع شركة الشبكات المتكاملة (I Net ) وشركة أكتيف مانيا العالمية ، أمن متقدّم، سهولة تحكّم وتفاعل لا نظير لها بالإضافة إلى خدمات سبّاقة وفريدة لكافة سكان هذا المشروع النموذجي.

وأشاد المهندس حمزة العطاس المدير العام لشركة درة الرياض بالجهود التي بذلتها شركة أكتيف مانيا بالتعاون معI Net لتقديم حلول رائدة وفريدة تفي باحتياجات الملاك في درّة الرياض، وتوفّر الرفاهية والراحة والإبداع من خلال مجموعة متكاملة من الحلول والخدمات الذكية.

وقد قامت شركة ( I Net ) بتجهيز ضاحية درّة الرياض بأهم وأحدث الحلول الذكية لتجعل منها بيئة مترابطة تتسم بالسلاسة وتضفي على سكانها وزائريها الراحة والأمان. فمن خلال الحل الشامل للمنزل الذكي تم مزج حلول كل من أدوات الترفيه، المكننة ، الإتصالات والأمن بالإضافة إلى خدمات المجتمع في منصة تحكمّ واحدة تتسم بسهولة الإستعمال وتجعل منزل المستقبل في متناول كل فرد من سكان الدرّة.

وعبر المهندس زياد الصالح الرئيس التنفيذي لشركة INet والذي تعمل شركته كمطور ومشغل حصري للإتصالات وحلول التقنية في درة الرياض، عن سعادته الغامرة برؤية باكورة أعمال الإتصالات والحلول الذكية في ضاحية درة الرياض مؤكداً إلتزام INet بتوفير أرقى بيئة اتصالات وتقنية لرواد الدرة. كما صرح المهندس باتريك أبي عاد المديرالعام لشركة أكتيف مانيا في السعودية قائلاً "يسعدنا أن نتعاون مع "اي نت" وشركة درّة الرياض المتخصصة بالتطوير العقاري الرفيع المستوى والخدمات التي تفوق توقعات السكان في هذا المشروع المميّز وتتلائم مع متطلبات الحياة

العصرية"، وأضاف :"إنّ حلول أكتيف مانيا الذكية جاءت مكملة لرؤية درّة الرياض في بناء نمط حياة مدهش ومتقدم يستخدم التكنولوجيا الحديثة بطريقة سهلة جداً لخلق تجربة مميزة وفريدة".

وبناءً على رغبة المالك ونمط حياته وعائلته، يتسنى لكل فرد من أفراد العائلة التحكم والتفاعل مع المنزل وكافة تجهيزاته من إضاءة، ستائر، تكييف، الإتصال، التسلية والترفيه، أنظمة الحماية والأمان، أجهزة المراقبة وغيرها من التجهيزات المنزلية المتفرّقة وكل ذلك من خلال أي شاشة داخل المنزل أو حتى عن بعد. وتأتي إمكانية برمجة أوضاع مسبقة وسيناريوهات تتفاعل مع سكان المنزل تلقائياً حسب رغبتهم ودون أي جهد منهم لتزيد من فعالية وعملية هذه الحلول.

على سبيل المثال تُرّحب الفيلا بك حالما تطأ قدمك داخل الفيلا، تنير الأضواء، ترفع الستائر وتبدأ بتشغيل الموسيقى المفضلة. أما عند دخولك غرفة الطعام فيمكنك إختيار الجو الذي يتناسب مع المناسبة فتتحوّل الغرفة، بنقرة واحدة على شاشة التحكم إلى جو رومانسي أو جو إحتفالي أو غيره حسب حاجتك. كذلك داخل غرف النوم والجلوس، فالإحتمالات عديدة من وضعية قراءة أو مشاهدة تلفاز أو الإجتماع العائلي أو الإسترخاء والنوم ...الخ بأمر واحد وسهولة فائقة. وقد نجحت تجربة البيت الذكي في ربط بيئة المنزل بالمجتمع والعالم الخارجي. إذ تستند منصة المجتمع المترابط على قوة البنية التحتية المرتكزة على توفير خدمات تفاعلية ضمن مجتمع درّة الرياض من تسوق عن بعد، تعقب الأطفال، خدمات الحجوزات والصيانة والحماية، الفواتير الموحدة ... الخ من خلال أي جهاز ثابت (تلفزيون، شاشة تحكم، الخ) أو أي شاشة تحكم محمولة.